السبت، 31 أكتوبر، 2015

عاقب أب ابنته التي تتجاوز من العمر


عاقب أب ابنته التي تتجاوز من العمر 3 سنوات لاتلافها أوراق تغليف الهدايا كانت حالته الماديه ليست جيدة  و لذلك غضب حين رأي طفلته تحاول أن تزين علبه بين يديها .


وفي الصباح أحضرت الطفلة تلك العلبة الصغيرة لأبيها و هي تقول هذه هديتك يا أبي تلعثم عجز عن النطق توقفت ردة الفعل لديه ومع الحاح البنت أخذ الهديه و قد أصابه الخجل  .

لكنه عاد واستشاظ غضباً عندما فتح العلبه و اكتشف أن العلبة فارغه ! ثم صرخ ألا تعلمين أنه حينما تهدين شخصاً ديه يفترض أن يكون بداخلها شئ ما ؟

ثم ما كان منه إلا أن رمي بالعلبه في سلة المهملات قالت البنت الصغيره و عيناها تدمعان يا أبي إنها ليس فارغه لقد وضعت الكثير من القبلات داخل العلبه و كلها لك يا أبي تحطم قلب الأب لدي سماع ذلك فشكر البنت كثيرا و عاد و أخذ العلبة  .

و بدأ الأب يتظاهر بأخذ بعض القبلات من العلبه و ابنته تضحك و تصفق و هي في قمه الفرح وأصبح كل يوم يلعب معها و يقضيان وقتاً طيبا .

كبرت البنت و تزوجت و سافرت بعيداً عن أبيها و أصبح أبوها يشتاق لها كثيراً و كلما زاد شوقه لها أو تضايق من شئ أخرج علبة القبلات التي لا يزال يحتفظ بها و أخذ منها ابنته الحنونه فتكون كالبلسم علي قلبه أحبتي .

ان أحلي الهدايا لديكم هي وجود أحبتكم حولكم فاستمتعوا بوجودهم معكم و تعاملوا معهم بأحسن الأخلاق و إياكم أن تفسدوا أيامكم بالتخاصم أو التباغض أو الهجران لأنه سيأتي يوماً سيرحلوا عنكم أو سترحلوا عنهم حينها ستندموا علي أيام مضت و لن تعود أبداً .

ليست هناك تعليقات: