الجمعة، 10 يوليو، 2015

يحكى ان فلاحا لم يجد فأسه في مكانها راوده


يحكى ان فلاحا لم يجد فأسه في مكانها راوده الشك أن السارق هو أبن جاره، راح يَراقُبُ الشاب ذهاباً و آياباً.


خلال تلك المراقبة رصد الفلاح طريقة مشي الشاب و رَصَدَ تعابير وجهه: كانت تشبه مشية و تعابير اللص، أَصْغى إلى كلامه: وكأنه يصغي إلى لص تماماً، بإختصار شديد كل تصرفات الشاب كانت تدل على إنه هو السارق، ولا احد سواه.

بعد مدة خرج هذا الفلاح إلى الحقل فوجد فأسه هناك و عندما عاد يتطلع إلى تصرفات الشاب من جديد لم يلحظ عليه شيئاً من تصرفات اللصوص.

العبرة: فى اوقات كثير تحكمنا مشاعرنا و شكوكنا و ظنونا فنخطىء الحكم و نسيء لمن حولنا.

هناك 5 تعليقات:

محمد الجهنى يقول...

جميل

أحمد الكرامي الليبي يقول...

فعلاً تحدث هذه الامور في الواقع

ماهر يقول...

صحيح

محمد الغناي يقول...

رااااائع

Roa'a "-" يقول...

بسبب سوء الظن تحدث مشاكل لها بداية وليس لها نهاية