الأحد، 28 ديسمبر، 2014

يقول احدهم كنت ألعب مع أحد فرق كرة القدم في


يقول احدهم كنت ألعب مع أحد فرق كرة القدم في الدرجة الثانية، ويوما من الأيام جاء لنا مدرباً كان يلعب في صفوف المنتخب الوطني في السنين الماضية.


وفي إحدى المباريات المهمة طلب من كل لاعب من أعضاء الفريق أن يقوم ويصافح ويحتضن ويقبل الأخر ويناديه باسمه، وفعلا قام كل لاعب بما أراد المدرب منا.

وبعد أن دخلنا الملعب خضنا تلك المباراة التي كانت من أفضل ما لعبناه في مسيرة ذلك الفريق حيث تمكنا من هزم أقوى الفرق في المجموعة.

وبعد نهاية المباراة جاء المدرب وهنأنا بالفوز وتبادل مع الجميع التهاني وقبل أن نغادر أرضية الملعب توجه إلينا المدرب بسؤال فقال من منكم يعرف لماذا طلبت منكم أن يصافح كل منكم الاخر ويحتضنه ويقبله ويناديه باسمه؟ فأجبناه من أجل تعزيز أواصر المودة والأخوة بيننا.

قال هذا جزء بسيط من العملية لكن الأهم هو: أنني خضت تجربة طويلة في مجال الرياضة وعلمت أنه لا يوجد أي فريق في العالم سواء على مستوى الفرق الشعبية أو الأندية ولا حتى المنتخبات العالمية لا توجد فيها مشاكل بين اللاعبين.

والذي أردته من هذا الفعل أن تضعوا جميع مشاكلكم في كيس وتضعونها خارج ميدان الملعب من أجل أن تكون لاعبا واحدا، وكذلك عندما تخرجون من ميدان الملعب أتركوا جميع مشاكل الميدان داخله ولا تأخذوها معكم والخط الفاصل هو خط الملعب، وهذا ينفعكم في حياتكم اليومية.

عندما ترجع إلى البيت من العمل ضع جميع مشاكل عملكم في كيس وضعوها خارج البيت وادخلوا من غير مشاكل وعندما تذهبون إلى العمل أتركوا جميع مشاكلكم العائلية خلف باب المنزل ولا تأخذوها إلى العمل كي لا تضاعفوا على أنفسكم المتاعب والمشاكل. 

هناك 9 تعليقات:

سامي ابراهيم يقول...

جميييييل جداً

ابو هاجر يقول...

جميل

ابو المقداد "صلاح " يقول...

لم تعجبني...!

جواهر العنيده يقول...

😏😏

اروفـــي ..! يقول...

رووووعهـ ..

منير يقول...

السلام عليكم
هذا ذكرني بالقنطرة وهي مكان قبول دخول الجنة
يجتمع فيه المؤمنون ويتصافون بينهم ويدخلون الجنة وقد طهرت قلوبهم وسلمت

ابوسيف يقول...

اا

Moaed alsamrai يقول...

روعة والله

كريم عساف يقول...

جميل بكل معنا الكلمة