الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

سكوتك كفارّة كلامك احتجاجٌ سلميّ على كلّ



سكوتك كفارّة كلامك احتجاجٌ سلميّ على كلّ المرّاتِ التي اضطررت فيها أن تقول لم أقصد ما تفهمه ندمُكَ أنّ تجربة الكلام مقبولة إذا كانت بمقاسِ مزاجهم.

هناك 14 تعليقًا:

أُم دُعــــــــــــــاء يقول...

السكوت عن الكلام غير المفيد هو كفارة
السكوت عندما لا يوجد حاجة للكلام هو فطنة


تكلم اذا اردت واصمت لو الصمت راحة لك.تصرف على حسب حاجة عقلك اليك.ليس بكثرة الصمت او بكثرة الكلام.بل الاحتكام الى العقل والاحساس .على حسب الامر الذى امامك......

والناس عادة لا تقبل الا الكلام الذي يتوافق مع مزاجهم لذلك لا تكترث للناس وتكلم حينما تشعر انك يجب ان تتكلم

أُم دُعــــــــــــــاء يقول...

احيانا يسئ الناس فهمنا لذلك كان السكوت أفضل وسيلة واحتجاج سلمي على سؤ الظن بمقاصد كلامنا

فايز97100212 يقول...

كلام جميل

وسام العريفي يقول...

خاطب الناس على قدر عقولها

ابتسم للحياة يقول...

لم افهم مقصده ؟ هل ممكن التوضيح؟

حمد ابو سعود يقول...

كلام عميق جدا

عبد الله يقول...

السكوت أفضل من تكلم وبعده ندم

سمو المشاعر يقول...

اذا أعجبك الكلام فأسكت، وإذا أعجبك السكوت فتكلم

خالدالفلاحي يقول...

روعة

Kr يقول...

اجمل كلام قرأته

Kr يقول...

شكرآ اختي ام دعاء علي التعليق الرائع

منير ابو وجدان يقول...

أنا جربت
لم اندم على سكوتي قط، وندمت لكلامي كثيرا .

اروفي ..! يقول...

قد يندم الانسان على الكلام ولكنه لايندم ابداً على السكوت لأن السكوت من ذهب

ملاك يقول...

بارك الله فيكم