السبت، 14 يونيو، 2014

روي أن بن السماك دخل علي الرشيد يوماً فاستسقي


روي أن بن السماك دخل علي الرشيد يوماً فاستسقي، فأُتي بكوز من الماء البارد، فلما أخذه قال بن السماك: علي رسلك يا أمير المؤمنين، لو مُنِعت هذه الشربه بكم كنت تشتريها؟


قال: بنصف مُلكي.

فقال: اشرب هنأك الله تعالي، فلما شربها.

قال: أسئلك لو مُنعت خروجها من بدنك بكم كنت تشتري خروجها ؟

قال: جميع مُلكي.

فقال: إن مُلكاً قيمته شربه ماءِ وبوله لجدير أن لا يُنافس فيه ! فبكي هارون الرشيد من كلامه بكاءاً شديدا.

فسبحان الله لقد انعم الله علينا بنعم كثيره ولكننا نغفل عن أداء شكرها  اللهم ربنا لك الحمد والشكر علي كل حال ونعوذ بك من حال أهل النار.

ليست هناك تعليقات: