الاثنين، 2 مارس، 2015

بعد حفلة عرس عامرة في أحد فنادق الخمسة نجوم


بعد حفلة عرس عامرة في أحد فنادق الخمسة نجوم، اصطحب فارس الأحلام فتاة أحلامه إلى غرفة حالمة في ذلك الفندق لقضاء بعض ليالي العسل، بعد ليالي البصل الكثيرة في حياته، قضيا تلك الليلة وهما يشعران بأنهما أسعد مخلوقين على هذه الأرض، لا يتحمل تغيبها عن عينيه لحظة، وتبادله هي ذات الشعور.


في صباح اليوم الثاني، وفي الساعة الثامنة جاءت أمه وإخواته، يزرنه في غرفته، ويطمئنن عليه، قرعن جرس الغرفة والسعادة تحفهن، خاصة الأم التي كان فرحها أكبر من فرحته هو بزواجه استيقظ المعرس على صوت رنين الجرس متسائلا : من يمكن أن يكون في مثل هذه الساعة؟

قامت حبيبة الفؤاد واقتربت من العين السحرية، وهي تقول : إنها أمك وأخواتك، لقد جئن مبكرا جدا لا ترد عليهن ودعنا في متعتنا أعاد الحبيب الغطاء على رأسه واستمرا في نومهما، بعد ساعة واحدة، قرع الجرس مرة أخرى، قامت وهي تتمتم لعلها أمك عادت مرة أخرى، وما أن اقتربت من العين السحرية حتى صاحت : إنها أمي مع أخواتي، قم بسرعة، فقد آن أوان الاستيقاظ والساعة تقترب الآن من العاشرة فكفانا نوما قفز من الفراش مسرعا، وغسل وجهه، وطلب منها فتح الباب لاستقبال عمته.

انتهى شهر العسل، وكم كانت فرحته عظيمة عند سماعه خبر حملها، وزادت فرحته، ولم تسعه الدنيا عندما رزق بمولودة جميلة من حبيبة العمر، وطار بها من شدة الفرح، ولم يفارق زوجته لحظة، بل ولم يتركها تتحرك حركة واحدة، خوفا عليها، وأغدق عليها الهدايا تلو الهدايا، وأغرق ابنته بأجمل وأغلى الفساتين، وكلما ألبسها فستانا ضمها إلى صدره وشمها، وقبلها من كل مكان، حامدا ربه على هذه النعمة.

وزاد حبه وقربه لزوجته بعد مجيء صغيرته لهذه الدنيا وبعد ما يقارب الأعوام الثلاثة رزق بمولود، وفرح الجميع بهذا الخبر، وتوقع أهل العروس أن يتضاعف فرحه هذه المرة عن المرة الأولى، فالقادم ذكر وحلاوته عند الكثيرين أضعاف حلاوة الفتاة ولكن الجميع فوجئوا بأن الزوج استقبل الخبر ببرود شديد، بل واختفى عن الأنظار، وابتعد عن زوجته وأصبح يلبي حاجاتها بالهاتف خلال فترة النفاس بينما كان بالأمس لا يفارقها لحظة واحدة.

جاء لزوجته يوما من الأيام فسألته عن هذا التغير الغريب، ورجته أن يخبرها بسبب لا مبالاته، وحزنه للخبر، بينما كان يفترض العكس فقال لها : البنت ترحب بأهلها إذا جاؤوها ولا تفضل عليهم زوجها، والولد يضحي بأمه وأهله من أجل زوجته، فالبنت أكثر وفاء من الولد فهمت زوجته ما أراد، وصمتت عن التعليق.

هناك 35 تعليقًا:

ابو نايف يقول...

اللهم أرزاقنا الذرية الصالحة

ابو نايف يقول...

اللهم أرزاقنا الذرية الصالحة

ابو نايف يقول...

ليه مايطلع التعليق

Superplan يقول...

قصة تافهة

انا داري يقول...

جميل

maroin يقول...

كما تدين تدان

حمدي بوالغرباويه يقول...

☺️☺️

عاشق الأقصى يقول...

الجزاء من جنس العمل اللهم اجعلنا بوالدينا بارين ولَك شاكرين اللهم امين

💟سمو الريم💟 يقول...

من قل خيره على أهله فلا ترج خيره ومن يحب الشجرة يحب أغصانها وكما تعامل تعامل

Nora• يقول...

في الحقيقه هذي القصه بعيده عن الواقع الشخص اللي في قلبه جرح مو مثل الشخص العادي وليس منطق ان يعاقبها بهذي الطريقه اللي نهايتها دامر بيته بالكامل ولا فيها تأديب وهدف عو يوصل له المنطق يوضح لها خطاهت وندمه ويتفقون ع تصحيح اخطائهم بأستمرار اثق ان الشخص اللي كتب القصه عنده هدف بس ماقدرت افهمه اللي قدر يفسر تفسير منطقي يقول لأني ماخرجت من هذي القصه بفائده واتمنى اوصل لفائدتها

,,رب اجعل الجنة داري،، يقول...

كلام واقعي وفي مكانه كثير نسمع قصص كذا وحصلت مع ناس معروفين ،،،،

الزوجة بتفرح في اهلها ولا تبي اهل الزوج وبعض الرجال خروف مع زوجته وللأسف كثرو ،،،

{رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} [البقرة 286].

احمد عبد الرازق يقول...

ليه تافهة
كتير فعلاً
من النوع ده

علي يقول...

ماهذا ؟؟؟؟؟

علي يقول...

أين تعليقي

علي بولعكاكز يقول...

بالله عليكم

عبق الوفاء🍃⛵️ يقول...

اذا لم تستطيع أن تكون قلم رصاص ✏
لكتابة السعادة لأحد .. حاول على الأقل أن
تكون ممحاة لطيفة لإزالة الحزن
عن شخص ما !

سبحان الله
والحمدلله
ولا إله إلا الله
والله أكبر
ولا حول ولا قوة إلا بالله"

🌹سوسن🌹 يقول...

اللهم ارزقنا الذريه الصالحه..
اللهم اجعلنا من باريين بوالدينا
للأسف في كثيير بنات وولاد ما بيفكروا ولا بيسمعوا كلام امهم وابوهم وبيعتبروهم دايماً ع خطأ وما ابيعرفوا انهم خايفين عليهم من كل شيء......والي بيفضل مرته ع امه راح ايجيه ولد او بنت وتعامله. زي ما عامل مع امه ....كما تدين تدان .......

المعتصم بالله يقول...

في صحيح البخاري
“كل أمتي مُعافى إلا المجاهرين”
مُعافي أي يعفو الله تعالى عن زلته بفضله ورحمته، والمجاهر بمعصيته محروم من هذا الفضل!


من ستر على نفسه من رحمة الله به ستر ذنوبه في الدنيا وغفرانها في الآخرة
في الحديث يقول ربي
“سترتها عليك في الدنيا،وأنا أغفرها لك اليوم”

سبحان الله وبحمدهِ عدد خلقهِ ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.(٣مرات)

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

سبحان الله
الحمد لله
الله اكبر
لا اله الا الله



استغفر الله العظيم



اللهم صل وسلم على نبينا محمد .

المعتصم بالله يقول...

....روائع
....
سحقاً لكل مــن عذَّب وخان !!!واستهان بمشاعر إنسان ؟؟؟
وكأنه لا يعلم أنه بهذا الكون
كما تدين تــدان.
•روائع ┈•
الزوجة ليست بحاجة فقط
إلى النفقة والسكن لكنها
أيضا بحاجة إلى كلمة جميلة
وقلب حنون وعاطفة تملأ قلبها ورحمة تنسيها تعبها.
•┈روائع ┈•
بعض البشـر
إن احترمتهم
سيزيدون من إساءتهم إليك ،
ويتمردون عليك ..
•┈روائع ┈•
الـصحبة الـصالحة :
هـي تلـك الـتي تـجعلك
تعـيش حـياتين ، واحـدة هـنا والأخـرى فـي الـجنة.

المعتصم بالله يقول...

┈روائع ┈•
الاحتشام مفهوم
لا يقتصر على الملابس فقط
فهناك ضحكة محتشمة
وهناك مشية محتشمة
وهناك سلوك محتشم
وهناك أخلاق محتشمة.
لا تترك شخصا عزيزا عليك بسبب زلة
أو عيب فيه
لا يوجد أحد كامل
غير الله سبحانه
•┈روائع ┈•
من كوارث البشر
أنهم قد يمحون
كل تاريخك الجميل
مقابل آخر موقف لم يعجبهم.
•┈روائع ┈•
لا قيمة للجمال
دون فكر و قيم و أخلاق.
•┈روائع ┈•
لا تقاس حلاوة الإنسان
بحلاوة اللسان .....
فكم من كلمات لطاف حسان ....
يكمن بين حروفها سم ثعبان ....
فنحن في زمن اختلط فيه
الحابل بالنابل ....

المعتصم بالله يقول...

┈روائع ┈•
امنحوا التسامح والمغفرة
واجعلوا قلوبكم بيضاء
وتذكروا ذات يوم
لن نكون في هذه الحياة
•┈روائع ┈•
كل الأشياء ترحل ولا تعــــود ..... إلا الدعاء يرحل بالرجاء :
ويعـود [ بالعطاء ] .
•┈روائع┈•
الكلام كالدواء
قليله نافع وكثيره قاتل.
•┈روائع ┈•
ليست الصداقة
البقاء مع الصديق وقتاً أطول ، الصداقة هي
أن تبقى على العهـد
حتى وإن طالت المسافات أو قصرت.

المعتصم بالله يقول...

•┈روائع ┈•
من عجائب الإنسان
أنه يفر من سماع
( النصيحة )
و ينصت لسماع
( الفضيحة )
•┈روائع ┈•

اللسان مُجرم !
مسجون خلف ؛ الأسنان !
إن فرجت عنه عِند الغَضب..
رماك في زنزانة ألندم

Ahmed يقول...

قصة جميلة فيها من المعاني البنت بنت ابوها والولد ولد أمه شي طبيعي

أم عبدالله يقول...

فعلاً الجزاء من جنس العمل ....
ليه تافهه ???

غير معرف يقول...

ربي ارحمهما كما ربياني صغير

طالب محمد يقول...

وانا أقول جنة الابن هي الام

وجنة الزوجة هي الزوج

لا تعليق

فهد يقول...

الزوجة ياتي بدالها عشر لكن الام لا ياتي بدالها احد قط

سلطان يقول...

البنت تحب ابوها وتقلد امها .. والولد يحب امه ويقلد ابوه !!

ابو سلمان يقول...

إن لله وإنا إليه راجعون

الحقيقة المرة يقول...

برأيي شخصيا هاذه القصة تدل على ان هاذا الولد ولد عاق لا يستحق فرحة والديه به وليس له علاقة بالبر في شي فما فعله ليس من النخوة ولا البر ولا الاخلاق في شي بئس الرجل الطريقة كسر قلب امه التي فرحة به اكثر من نفسه لاجل من الله واكبر لو يعلم الولد كم تحبه امه لامضى حياته راسه عند قدميها

Lulu ✨ يقول...

أنا آوافق رآي الحقيقة المرة 👍👍👍

علي - الكويت يقول...

اللهم إنا نسألك أن نبر بوالدينا

حميدو يقول...

👎👎👎👎

و هاجر يقول...

افعل ماشىءت كما تدين تدان

اليافعي يقول...

بالنسبه لي موضوع القصه ان الرجل لايفي لاهله ولا لاحد امام الجمال ودلال اما المرأه فهي وفيه للكل ومن ضمنهم اهلها امام كل شيء ولاتفرط با اهلها بسهوله مثل هاذا الرجل النسوه