الأحد، 10 نوفمبر، 2013

شاب يتحدى الله أن يميته بعد ساعة، فماذا حصل ؟


في أحد الكليات في دولة عربية وقف أحد الطلبة ممسكاً بساعته محدقاً بها ويقول: ان كان الله موجوداً فليميتني بعد ساعة.


وكان مشهداً عجيباً شهده الطلاب والأساتذة في الكلية، ومرت الدقائق بسرعة وحين أتمت الساعة دقائقها انتفض الطلاب بزهو وتحدي وهو يقول لزملائه أرأيتم لو كان الله موجوداً لأماتني.

وانصرف الطلاب وفيهم من قال ان الله أمهله لحكمه وفيهم من هز رأسه وسخر منه، اما الشاب فذهب الى أهله مسروراً وكانه اثبت بدليل عقلي لم يسبقه أحد ان الله غير موجود وان الانسان خلق هملا لا يعرف ربه وليس له ميعاد ولاحساب.

ودخل الى منزله واذا والدته قد أعدت الطعام واذا والده قد أخذ مكانه على المائدة ينتظره، وهرع الشاب الى المغسلة ليغسل يديه ووجهه ثم نشفهما بالمنديل، فإذا به يسقط على الأرض جثة لا حراك لها فقد سقط ميتاً، وقد أثبت الطبيب الشرعي في تقريره ان موته كان بسبب دخول ماء الى اذنه.

والمعروف علمياً ان الحمار {عزكم الله} اذا دخل في اذنه ماء يموت، وقد ابى الله ان لا يموت الا كما يموت الحمار.

أشهد أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله سبحان الله اللهم أحسن خاتمتنا أجمعين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

ليست هناك تعليقات: