الاثنين، 29 سبتمبر، 2014

دخلت فراشة الى دار رجل غبي فأراد أن يتخلص


دخلت فراشة الى دار رجل غبي فأراد أن يتخلص منها، هداه عقله الغبي الى مطرقه ضخمه راح يطارد بها الفراشة بقسوة ورعونه.


فجرح أولاده وخرب المنزل وظلت الفراشة سليمة ترفرف وتطير، لن ألوم صاحب الدار على فعلته فهو مجرد غبي، ولكن اللوم كل اللوم على الغبي الآخر الذي يصدق أن الفراشة هي من دمرت المنزل.

لن يفهم مغزاها إلا القليل!

هناك 24 تعليقًا:

حنان الهيب يقول...

👍👍😄

قارئ يقول...

عفوا ... قصه بايخه ... مطرقه وفراشه !!!

Dr.Mohammed Alwasity يقول...

صحيح والله لم يفهما الا القليل.،!
وخاصة اصحاب العقول الواعية...

أُمْ دُعــــــــــــــاء يقول...

السلام عليكم
بما أنة وفي هذين اليومين الأخيرين ركزت المقالات على القصص التي تحوي في مضمونها ابعاد سياسية

فإني أحب وبشغف التطرق والتعليق عليها
وأتمنى أن تقدرو معاناتنا كشعوب عربية عانت من الاضطهاد لعقود من الزمن

لذلك أرجو ترك مساحة ومتنفس للجميع للتعبير عن همومنا من منبركم الجميل هذا وعدم حذف التعليقات

وفي تقديري ان هذة القصة تحمل في طياتها مغزى مهم يتعلق بقادة الدول العربية الذين قادوا شعوبهم في ظل الظلم والتخلف والدمار على مختلف الأصعدة

نسأل الله ان يطهر الارض من أمثالهم ويكفينا شرهم

احمد يقول...

👌👌

لينا 🍃الحمد الله 🍃 يقول...

😊👍👍👏

lion heart يقول...

الاغبياء دائما لا يقدرون الاشياء

حنظلة يقول...

وكم من كلام قد تضمن حكمةً****نال الكساد بسوق من لا يفهم ُ

والنجم تستصغر الأبصارُ رؤيته****والذنب للطرف لا للنجم في الصغرِ

***********

فرجل يدري ويدري ‏انه يدري *** ‏ فذلك عالم فاعرفوه
ورجل يدري ولا ‏يدري انه يدري *** ‏ فذلك غافل فأيقظوه
ورجل لا يدري ‏ويدري انه لا يدري *** ‏ فذلك جاهل فعلموه
ورجل لا يدري ولا ‏يدري انه لا يدري *** ‏ فذلك أحمق فاجتنبوه

Maisaa Ali يقول...

يذكرني بمثل :انت تنفخ بقربة مثقوبة
أي بعمله هذا لن ينتج اي فائده

شهد يقول...

تعليق الاخ حنظله جميل ماتفسيره حتا نستفاد منه

🌺Dena🌺 يقول...

القصة واضحة ولا تحتاج الى تفسير
والرموز التي تضمنتها القصة لا تحتاج الى جهد اكبر لتفكيكها



فالرجل الذي قام بمطاردة الفراشة هم الحكام العرب

والفراشة ترمز الى الشعوب العربية الضعيفة والبريئة


بينما الرجل الذي صدق ان الفراشة هي من دمرت البيت ترمز الى المتواطئون مع الأنظمة المستبدة

والتي تتظاهر بالغباء رغم خبثها الدفين


فعندما ارادات الفراشة العيش بسلام في هذا المنزل الذي يرمز الى الوطن

يحاول الحكام قمعهم وقتلهم وخاصة النشطاء السياسيين






احمد وجيه يقول...

هذا هو حال امتنا العربية والإسلامية حكامها الفسدة الطغاة القتلة الظلمة في وادي وشعوبها المقهورة في وادي اخر الفراشة هي رمز الثورة والحرية والغبي الذي يستعمل القوة المفرطة هو الحكام والعسكر والأغبي هم البعض من الشعوب الذين اعتادوا علي الذل والقهر ورضوا بعيشة العبيد

غلا @ يقول...

لم يعجبني
وبرجاء عدم تغيير نهج هذا التطبيق والتطرق الي موضوعات سياسه يكفينا مانشاهد بكل القنوات والأخت التي تطالب بمتنفس هنا "هناك العديد من المساحات التي تستطيعين التنفيس عن آرائك بعيد عن هذا التطبيق " مستكفين تنفيس الحقيقا

د. عبد القادر حلوي يقول...

يقول الشاعر :
نعيب زماننا و العيب فينا
و ما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب
و يأكل بعضنا بعضا عيانا
للأسف هناك من ينظر فقط و لا يحاول التغيير و لو في نفسه

Ruba Qussim يقول...

عليك ان لا تقتل حيوانا حتى لو كان مخلوقا صغيرا وان لا نستهزيء به لان الحياة قاسية ولا ترحم أحد فإنتبه الى نفسك لانه سيأتي يوم وتتحاسب عند الله سبحانه وتعالى فإحذر من ان تفعل شيئا خاطئا يغضب الله سبحانه وتعالى

صاحب الجلالة يقول...

أُحييك أخـــــي أحمد وجية

على تحليلك الدقيق والذكي جداً

سناء يقول...

نشكر إدارة التطبيق حكمة وموعظة
لتطرقكم للجوانب السياسية
فنحن بحاجة الى ان نفضفض ( كما يقال بالعامية) عن الشحنة المكبوتة في صدورنا ونعبر عنها من خلال فك رموز هذة القصص الجميلة المحشوة بأبعاد سياسية بطريقة مرحة ومشيقة


فهذا التطبيق يتميز بطرح مساحة للإعضاء لطرح تعليقاتهم بحرية وحيادية وظوابط
نسال الله لكم التفوق والى الامام

والفراشة ترمز الى انتفاضة شعوب الربيع العربي
بينما صاحب المطرقة هم الرؤساء اللذين لا يعرفون الا معنى القوة والقتل لشعوبهم
اما الرجل الغبي فهو الشعوب التي لا تريد التغير

Soso rimawi يقول...

جمييييييل جميييييل

Kr يقول...

احسنتم جميعآ تعليقات جميله جدآ ومفيده

ابواحمد يقول...

الْسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ.
قصة جميلة فهي تدل على استخدام عقولنا والتفكير في حل لاي مشكله ولن لا نلقي باللوم على احد في مشكلة نحن كنا سبب فيها
لي تعقيب بسيط على اراء الاخوة الذين شبهوا القصة بالحكام والشعب والثورات فأنظروا الى الثورات اليوم ماذا حصل بسببها اين سوريا وليبيا ومصر وتونس هل يعيشوا بأمن وامان الان هل يعيشوا كأسرة واحدة
فيا اخوة فالثورات والخروج على الحكام ولد الدمار والقتل وسفك الدماء والتشريد
ولهذا حرم العلماء المظاهرات بكل انواعها

الله المستعان

ايليف عمر العامر يقول...

☺️😊👍👌

آماني الراجحي يقول...

قليل من يستخدم عقله في مشكله بسيطه ولو فكر فيها شوي الفراشه جميله تجمل البيت الذي فيه البركه ليس حشره مفترسه - هذا مثل الي حرق بيته من اجل نمله احيانا الغباء يسيطر

donia dagga يقول...

جميله جداً
والفراشه هون. الزوجه هادا المغزه من القصه

عبدالرزاق يقول...

أضم تعليقي مع تعليق الأخت -غلا- إنكم لا تفرقون بين الذكاء و الغباء ، سبحان الله ، يخالفون وصايا النبي صلى الله عليه و سلم و يتباهون بالذين يخرجون على حكامهم و يسمونه ثورة و ربيع و تقدم ووو. و كأنهم عميان و لا يرون أو لا يعقلون أن الشعوب دائما و أبدا هي الخاسرة . و الدليل ظاهر في كل الدول العربية التي تباهت بإسقاط النظام الأن كلهم في خراب و مازالوا يستغبون في الناس أم هم لا عقول لهم. الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى بيه كثيرٌ من الناس . هذا اعتقادي لله الحمد.