الأحد، 14 يوليو، 2013

كانت هناك فتاة تسير في الغابة لوحدها عندما رأت ضفدعاً


كانت هناك فتاة تسير في الغابة لوحدها عندما رأت ضفدعاً مسكيناً عالقاً في مصيدة، فطلب منها الضفدع أن تنقذه، قال لها الضفدع : إن أنقذتني فسوف أضمن لك تحقيق ثلاث أمنيات.


ففكرت الفتاة قليلاً وقررت في النهايـة أن تساعد هذا الضفدع، ولما تحرر الضفدع قال لها : لقد نسيت أن أخبرك أن هذه الأمنيات الثلاث لها شروط 
فقالت الفتاة : ماذا تعني؟ 

فقال لها الضفدع : إن حققت لك أمنيـة فهذا يعني أن أحقق 10 أضعافها لزوجك
فقالت الفتاة بعد تفكير : موافقة فهو في النهايـة زوجي

كانت أول أمنياتها أن تصبح أجمل فتاة في العالم 
فحذرها الضفدع قائلاً : موافق ولكن تذكري أن هذا يعني 
أن يكون زوجك أجمل رجل في العالم بل 10 أضعاف جمالك وقد تحاول النساء أن تأخذه منك 

فقالت له الفتاة : وما المشكلة إنني سأصبح أجمل فتاة في العالم ولن يجد زوجي غيري ليحب ويتزوج 

أما الأمنيـة الثانيـة فكانت أن تصبح أغنى فتاة في العالم 
فحذرها الضفدع قائلاً : موافق ولكن ذلك يعني أن يكون لدى زوجك 10 أضعاف ثروتك 
فأجابت الفتاة : وما المشكلة فالمال الموجود معي هو ماله والعكس صحيح
سوف نجمع ثروتي وثروته معاً 

ولما سألها الضفدع عن أمنيتها الثالثة... 

فقالت الفتاة : أريد أن تصيبني جلطة "بسيطة جداً" في القلب 
فسألها متعجباً : ولماذا؟ 
فقالت الفتاة: لكي يصاب زوجي بعشرة أضعاف جلطتي وأكثر ويموت بعدها وأكون أنا الوريثة الوحيده بعد موته .. !

ليست هناك تعليقات: